( الظرف , الترف , التنزه في حياة البغداديين )المشرف التربوي و العملية التربوية الاب انستاس الكرملي(دور الإعلام في الحفاظ على التراث الإنساني)الملتقى التأسيسي للمكتبات والمخطوطاتمحطات في حياة ناظم السماوي (القطب الصوفي البغدادي الحارث المحاسبي )الاساس الفكري في التنمية البشريةالاعلامي زيدان الربيعي الدراسة الاكاديمية في المانياعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
{TEMP_C}˚C
{LANG_AR}
2019-01-24
˚C الصغرى
ملتقى التصوف البغدادي يدخل عامه الثاني
2018-12-08 11:30:20

في الذكرى السنوية الاولى لملتقى التصوف البغدادي
تكريم نخبة من الباحثين والمشاركين في ندوات الملتقى
ايسر الصندوق
تصوير – عمر قدوري

في الذكرى السنوية الاولى لتأسيس ملتقى التصوف البغدادي نظم الملتقى أحتفالية الجمعة 7 / 12 / 2018على قاعة حسين علي محفوظ في المركز الثقافي البغدادي وبمشاركة أعضاء الملتقى اذ تم تكريم عدد من الباحثين والمشاركين في ندوات الملتقى 
وفي هذه الذكرى بينت الدكتورة نظلة الجبوري في حديثها ان ملتقى التصوف البغدادي ملتقى العراقي مهما كان دينه ومعتقده وطائفته وعرقه في توجهه الروحي صوب الحق وقد عقد الملتقى ندوته عن " المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام " بمشاركة الاب ميسر بهنام المخلصي راعي كنيسة مار كوركيس الكلدانية وندوته عن المقاربات الصوفية بين الديانة الصابئة والاسلام 
.
واشارالدكتور محمد الواضح في كلمته بهذه المناسبة الى أن هذا الملتقى المنبثق من منتدى فيض للثقافة والفكر يمثل بادرة ثقافية مهمة تقارب بين المجتمعات انسانيا والاديان المختلفة كونها قائمة على مبادئ التسامح والمحبة والسلام.
وعلى جانب اخر بين الدكتور ياسين حسين هنا نضيف لفظة العرفان الى التصوف ليكون اشمل واعم لنبذ الفرقة بين اطياف الشعب العراقي والتركيز على العنوانات المتخصصة في التصوف اضافة الى ان التوسع في ادخال المختصين الذين يساهمون في بناء الملتقى كان بأبهى صورة .
واضاف الباحث نوري جاسم اننا نحتفل اليوم بهذه الذكرى وفي هذا الملتقى لان التصوف يحافظ على القيم الروحية في الدين الاسلامي وهذه القيم موجودة في كل الاديان والمذاهب بمسميات مختلفة ولكن جوهر الاساس الاصلاح المجتمعي واحياء الضمير الانساني لدى الناس في المجتمع وهو الموضوع الاساسي الذي على اساسة تقام منظومة الاخلاق في المجتمع اضافة الى ان رسالة التصوف رسالة ذات افق واسع وهي لها القدرة على استيعاب كل الطيف العراقي .
واضافت الدكتورة سعاد الاسدي اننا نبارك لملتقى التصوف البغدادي النشاطات والفعاليات الثقافية ونأمل في المستقبل ان نطرح مواضيع اخرى منها الطرق الصوفية وتطورها وتطور وتغيير مصطلح ومفهوم التصوف عبر القرون الهجرية وروح العصر وتأثيرها على التصوف ومفهومة .
وقالت الكاتبة ايمان العبيدي : ان ملتقى التصوف ملتقى معرفي وفكري واسع وشامل لا يعد بعنوان ولا مذهب مزج ما بين البعد الاكاديمي والبعد السلوكي الاخلاقي وناقش قضايا الفكر الصوفي وهي محاولة جادة للحفاظ على الارث الصوفي البغدادي واحياءه كي يكون انموذجا يحتذى به والتامل والتنقيب للوصول الى الجمال الالهي .
وقد حضر الاحتفالية العديد من الشخصيات الاكاديمية والثقافية والتي اشادت بتاسيس ملتقى للتصوف في بغداد .

اضيف بواسطة : feidh0 عدد المشاهدات : 152 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم